التخطي إلى المحتوى

رغم من الظروف التي تمر بها البلاد منذ أزمة كورونا وبعدها أزمات أخرى عديدة مثل الأزمة الاقتصادية العالمية والتي أثرت بشكل سلبي على كل دول العالم ومن بينها مصر نجد أن الدولة تسعى دائما إلى الاهتمام بالعاملين فيها مهما كلفها الأمر وفي نفس السياق قال وزير القوى العاملة الأستاذ الدكتور حسن شحاته أن سياده الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال الفترة الحالية بالتحديد يسعى إلى تكثيف جهود الحكومة المصرية للعمل على دعم العماله في كل القطاعات الموجوده بمصر وهذا سواء للقطاع الخاص أو العام أو حتى قطاع الأعمال وهذا إيمانا منه بضرورة مساعدة تلك الفئات لمواجهة آثار الأزمة العالمية الحالية.

وبالطبع يتم هذا من خلال مجموعة من الإجراءات التي وضعها خلال السنوات الماضية والتي تهدف في نهاية المطاف إلى الارتقاء بمستوى معيشة المواطن المصري وهذا أبسط حقوقه في أن يعيش حياة كريمة، وتابع شحاتة حديثه قائلا أنه لا يجب أن ننسى برامج الحماية الاجتماعية التي أطلقها الرئيس السيسي منذ فترة وما زالت مستمرة لنشر مظله الحماية الاجتماعية على كل الفئات خاصة الأسر الاولى بالرعاية وكذلك اصحاب الرواتب البسيطة بهدف حمايتهم من أثر الأوضاع العالمية الراهنة.

وتابع وزير القوى العاملة حديثه قائلا في حوار صحفي تم لصالح وقت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن وزارة القوى العاملة تسعى في التوقيت الحالي إلى تنفيذ مجموعة من السياسات التي سوف تؤثر بشكل إيجابي على العاملين لأنها سوف توفر لهم بيئة عمل نظيفة وتضمن لهم حقوقهم خاصة فيما يتعلق بالسلامة والصحة المهنية وليس هذا فقط بل من المقرر كذلك أن يتم عن تدريب العمالة على أحدث المهارات التكنولوجية بما يواكب متطلبات سوق العمل.