التخطي إلى المحتوى

بحثاً غن تكرار إنجاز أمريكا 94، يدخل منتخب الأخضر السعودي مباراته ضد المكسيك، بطموحات كبيرة لتحقيق الفوز، الذي يؤهله إلى دور الستة عشر في مونديال قطر، مستفيداً من عامل الجمهور الكبير الذي يفترض أن يكون حاضراً في المدرجات لتشجيع كتيبة هيرفي رينارد، في الوقت ذاته، لا بديل عن تحقيق النقاط الثلاثة للخصم، لذا ستكون مواجهة هجومية مفتوحة دون تعقيدات، يبحث كلاهما عن فوز يؤهله للمراحل الإقصائية، وذلك ضمن مباريات اليوم في الجولة الثالثة لحساب المجموعة c، والتي تبدا مساء اليوم الأربعاء 30 نوفمبر على قناة bein sport max hd…

وسقط المنتخب السعودي الجولة الماضية بهدفين دون رد، أمام نظيره البولندي، في لقاء جاء عكس مجريات اللعب، حيث سيطر لاعبو الأخضر على أغلب فترات اللقاء، وأضاع سالم الدوسري ركلة جزاء مع نهاية الشوط الأول، قبل أن يستغل ليفاندوفسكي ورفاقه الكرات الخاطفة المرتدة في تشكيل خطورة على مرمى العويس في أكثر من مناسبة، لينهوا اللقاء لمصلحتهم ويضعوا منتخب السعودية في موقف صعب، مًطالب فيه بتحقيق الفوز ولا غيره من أجل الصعود للدور الثاني، حيث أن التعادل لن يفيد الأخضر إلا في حال هزيمة الارجنتين ضد بولندا وهو أمر ليس متوقعاً بشكل كبير

.،أما منتخب المكسيك الذي فشل في تسجيل اي هدف حتى الآن بالمونديال، تبدو حظوظه ضعيفة نحو التأهل، حيث يحتاج إلى تحقيق الفوز بفارق هدفين على الأقل على السعودية حتى يعزز من فرصه في التأهل، حال فازت الأرجنتين على بولندا أو تعادل الفريقان، وسيكون الفوز بأي نتيجة مؤهلاً للمكسيك حال خسارة الأرجنتين، وهو الأمر الذي يتمناه المنتخبين، حتى تزداد فرصهم نحو التأهل للدور الثاني، ويعول المنتخب المكسكي على عدد من العناصر الشابة بالإضافة للخبرة، ليخلق مزيد من القوة في جميع الخطوط،

وحقق المنتخب الأخضر كبرى مفاجآت البطولة بعدما نجح في الفوز على الارجنتين بطل كوبا أمريكا بهدفين مقابل هدف في الجولة الافتتاحية، قبل أن ينحني بخسارة غير متوقعة ضد بولندا في الجولة الثانية، أما الخصم اليوم منتخب المكسيك، فشل في تحقيق أي انتصار، أو تسجيل أي هدف في مباراتييه السابقتين، حيث تعادل سلباً مع بولندا، وخسر بهدفين دون رد ضد التانجو في اللقاء الماضي، ويمتلك الأخضر حظوظ أوفر للتأهل إلى الدور الثاني، حيث لا تزال الأمور بيده فقط، ولا ينتظر نتيجة اللقاء الأخر إلا في حال التعادل ..

أسند الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” رسميا، إدارة ماتش السعودية والمكسيك، للحكم الإنجليزي مايكل أوليفر، ويفترض أن تكون التشكيلة الرسمية للقاء على الوضع التالي:

  • حراسة المرمى: محمد العويس
  • الدفاع: سعود عبدالحميد، علي البليهي، عبدالإله العمري، سلطان الغنام
  • الوسط: عبدالله عطيف، محمد كنو، سامي النجعي، سالم الدوسري، فراس البريكان
  • خط الهجوم: صالح الشهري

ويحمل الأخضر ذكرى رائعة في هذه الجولة الأخيرة من مرحلة المجموعات بأول مشاركة بمونديال أمريكا 1994 قبل 28 عاما، عندما انتصر على بلجيكا بهدف سعيد العويران، ليتأهل للمرة الأولى والوحيدة في تاريخه حتى الآن  لدور الـ16، في إنجاز استثنائي، لذا يتفائل كثيراً عشاق الكرة السعودية بمباراة الجولة الختامية، والتي قد تشهد اليوم تكرار للإنجاز الذي تحقق قبل 28 عاماً

أعلنت منذ لحظات التشكيل الرسمي للمنتخب السعودي، والذي سيكون مشابهاً إلى تشكيل مباراة بولندا السابقة، بوجود الثلاثي الشهري والدوسري والبريكان في خط الهجوم، وذلك لإنهاء الهجمات المنتظرة على المرمى المكسيكي، هذا وصل لاعبو السعودية إلى ملعب لوسيل، ونزلوا إلى غرف تغيير الملابس، استعدادا للمواجهة المرتقبة التي تجمعهم مع المكسيك مساء اليوم، ظهر العزم والإصرار على وجوه اللاعبين لتحقيق مبتغاهم والتأهل للمرة الثانية لدور الستة عشر في تاريخ الأخضر.

سيناريوهات تأهل السعودية، الفوز يؤهلها بشكل رسمي إلى ثمن النهائي، وفي حال تعادل الأرجنتين مع بولندا ستكون على قمة المجموعة، وتتفادى مواجهة فرنسا في الدور القادم، وتواجه منتخب استراليا في مباراة أسهل نظرياً، التعادل لا يصعد بها إلى في حالة واحدة وهي فوز بولندا على الأرجنتين.

تشكيلة منتخب المكسيك الرسمية

  • حراسة المرمى: جيريمو أوتشوا
  • الدفاع: سيزار مونتيس – إديسون الفاريز – هيكتور مورينو – خيسوس جارالادو – جورجي سانشيز
  • الوسط: لويس تشافيز – أوربلين بييندا – هنري مارتن
  • الهجوم: هيرفينج لوزانو – أليكسيس فيجا

تعادل سلبي، وأداء ضعيف من المنتخب السعودي في الشوط الأول، حال استمرت الأمور على هذا الوضع، يرجح أن تهتز شباك الأخضر، يجب أن يغير هيرفي رينارد من أداء الأخضر في الشوط الثاني، وأن يبحث اللاعبون عن الفوز الذي وحده يؤهلهم إلى الدور القادم.