التخطي إلى المحتوى

تغيرت أسعار الذهب بشكل كبير خلال الايام القليله الماضيه في السوق المصري وجاءت زيادات لم نعهدها من قبل في تاريخ شراء الذهب ويرجع ذلك إلى أن هناك عدد كبير جدا من المواطنين خلال هذه الفترة يقبلون على شراء الذهب على اعتبار أنه ملاذ آمن وفي نفس السياق قال الدكتور ناجي فرح وهو مستشار وزير التموين لشؤون الصاغة أنه في المجمل يصل حجم بيع المشغولات الذهبيه في مصر الى 70 طن لذلك هذا هو السبب الأساسي في الارتفاع إلى هذا الحد وتابع حديثه قائلا إن وقف استيراد الذهب من الخارج خلال الوقت الحالي ايضا من اسباب ارتفاع الذهب لذلك أقدم نصيحة للمواطنين بالتريث في شراء الذهب خلال هذه الفترة حتى تستقر الاسعار لانهم من المتوقع وبنسبة كبيرة أن تشهد الأسعار استقرار نسبي خلال الفترة القادمة وهذا بعد انتهاء كثرة الطلب عليه.

على جانب آخر قال إن أسعار الذهب حاليا على الرغم انها مرتفعه الى حد كبير إلا أنها لا تعبر عن السعر العادل للذهب وأضاف بأن سعر جرام الذهب في مصر الآن أزيد ب 100 جنيه عن السعر العالمي وهذا لنفس السبب السابق ذكره باقبال المواطنين في مصر على حيازة المشغولات الذهبية بحيث أصبح الطلب على شراء الذهب أكثر من المعروض بأضعاف قد تصل لـ 90% .

على جانب آخر و استخداما للتكنولوجيا الحديثة في مجال صناعة الذهب لمنع بعض التجار من الغش والتلاعب نجد ان وزاره التموين والتجاره الداخليه وسلطتها تتمثل في مصلحة الدمغة والموازين قد بدأت فعليا بتنفيذ مشروع جديد قائم على دمغ ذهب بالليزر وهذا يعمل على طرح منتجات من الذهب مطابقة للمواصفات بما يضمن حقوق المستهلك على أن يتم هذا باستخدام أجهزة حديثة قد وصلت فعليا من ألمانيا وجاري اتخاذ الإجراءات الإفراج الجمركي عنها لتبدأ فيما بعد الوزارة تنفيذ المشروع من مناقصة سوف تجرى والشركة الفائزة هي التي سوف تتولى هذا الأمر.