التخطي إلى المحتوى

كثُر الحديث خلال الفتره القليله الماضيه عن الفيروس المخلوي نظرا لأنه سريع الانتشار وهذا ما جعل هناك حاجة من القلق حول خطورة هذا الفيروس خاصة على الصغار وفي نفس السياق قال الأستاذ الدكتور خالد عبد الغفار وهو المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة والسكان المصرية أنه بالنسبة للفيروس المخلوي فلا يقتصر انتشار العدوى بين الاطفال فقط بل انه منتشر بين جميع أفراد المجتمع المصري بفئات عمرية مختلفة وليس فقط في المدارس كما يزعم البعض وقال ان مثل تلك الفيروسات هي عادة تثبيتا تنتشر في فصل الخريف ومع بداية فصل الشتاء من كل عام ولكن بالطبع أزمة انتشار فيروس كورونا خلال السنوات الماضية جعلت الموت المواطنين ينسوا هذا الأمر.

وتابع حديثه قائلا في لقاء تليفزيوني ديوني له في برنامج ط “مصر الجديدة” المذاع على قناة “EtC” اليوم أن بالطبع الفيروس يكون له بدايه ونهايه فهو يأخذ موجه معينه ومده محدده من الوقت وينتهي وبالنسبة للفيروس المخلوي فنجد أنه سوف ينتهي بدخول فصل الشتاء واستمر في حديثه مضيفا أن القلق الذي حدث بين المواطنين فقط بسبب الانتشار الواسع والسريع وكذلك قال إن أعراض الفيروس المخلوي تتشابه إلى حد كبير مع أعراض البرد العادي.

وختم حديثه قائلا نسب الوفاة في هذا الفيروس تعتبر ضعيفة جدا ان لم تكن معدومة وهذا بالمقارنة بفيروس كورونا لذلك يجب أن يطمئن المواطنين لانه ليس بنفس الخطورة وقال في نهاية حديثي أود أن أوجه رسالة تنبيهية إلى ربه المنزل بشكل خاص بأن تقوم بتنظيف بيتها باستمرار وتعمل على تطهير الأسطح والتهوية الجيدة للمنزل وإذا كان أحد أفراد المنزل في الأماكن العامة فلابد من ارتداء الكمامات مع ضرورة الحصول على تطعيم الأنفلونزا للوقاية من الإصابة بالفيروس المخلوي.