التخطي إلى المحتوى

أعلن المجلس القومي للطفولة والأمومة عن تدخله في حادث “خطوبة طفلين” بمركز أولاد صقر بمحافظة الشرقية، وأوضحت المهندسة نيفين عثمان، أمين عام المجلس القومي للطفولة والأمومة، أن خط نجدة الطفل 16000 رصد الحادث عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وأحاله على الفور إلى لجنة حماية الطفل الحكومية للتحقيق في صحة الواقعة ، منذ وقوعها وتم التحقق من صلاحيتها لطفلين، الصديقة في الصف الرابع، تبلغ من العمر 10 سنوات ، والصديق في الصف السادس يبلغ من العمر 12 عامًا، مع ملاحظة أنه تم اتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان أن كلا الطفلين محمية من هذه الممارسات الضارة.

المجلس القومي لحماية الأطفال

قال السيد محمد نظمي مدير الادارة العامة لمساعدة الطفل ان لجنة حماية الطفل بمحافظة الشرقية انتقلت على الفور الى منزل الطفلين وتم توعية اسر الطفلين بمخاطر الزواج المبكر على الاطفال، مشيرة إلى أن الوعد اللازم أخذ من والدي الطفلين بالاعتناء بهما ووقف أي إجراء من هذا القبيل وسواء اكتملت الخطوبة أو الزواج قبل إتمام السن القانوني، تعهدت العائلتان أيضًا بإزالة جميع الصور ومقاطع الفيديو لهذه الحادثة من وسائل التواصل الاجتماعي.

التواصل مع المجلس القومي

ويؤكد المجلس أنه لن يدخر جهدا في حماية الأطفال وتقديم كل الدعم اللازم لهم وحمايتهم من كل أذى ومخاطر واستغلال قد يتعرضون له، ويطالب المواطنين بالتواصل مع خط نجدة الطفل في حال تعرضهم له يتعرضون للعنف أو الإساءة من خلال آليات الاتصال وهي: الخط المباشر 16000 أو من خلال تطبيق “واتساب” على الرقم 01102121600 أو من خلال تطبيق نبتة مصر، أو من خلال وظيفة المراسلة في صفحة المجلس القومي للطفولة والأمومة على موقع التواصل الاجتماعي Facebook.