التخطي إلى المحتوى

ظهرت على مواقع التواصل الاجتكاعي بشكل كبير الملاعق التي عليها سنبلة والتي كانت موجودة بكل بيت مصري، وفي البداية اعتقد العديد من الناس ان هذا الكلام عن الملعقة وقيمتها مجرد كلام غير صحيح، ولكن المفاجأة كانت عندما طلب شخص ما من خلال الإنترنت شراء هذه الملعقة مقابل الكثير من المال، والجميع يتسائل عن أهمية هذه الملعقة.

تاريخ ملعقة السنبلة

قام أحد المستوردين باستيراد هذا النوع من الملاعق من انجلترا في سنة 1970، وتتميز هذه الملعقة بأنها فضية، وقد تم استيراد كمية كبيرة جدا منها بمعدل يزيد عن ثلاثين مليون قطعة، لذلك فقد انتشرت بشكل كبير في جميع البلاد العربية وخاصة مصر.

لها مظهر قيم حيث تبدو عليها القيمة والجمال في التصميم، فرسمة السنبلة عليها جعلت منها ملعقة مميزة، لذلك يحب الجميع أن يكون لديهم هذه الملعقة القيمة.

حقيقة الملعقة الثمينة

لديها صلاحية بعدم تعرضها للصدأ لمدة خمسين سنة، وذلك ما جعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي يتحدثون عنها بهذا الشكل الكبير، ولكن جاء أحد رجال تثمين المقتنيات السيد يحيى الألفي ليوضح أن ما يتم ترويجه من أسعار ليس صحيح، وجاء ذلك بعد خبر انتشار بيعها بمبالغ كبيرة.

وجاءت الحقيقة لتوضح أن السعر الحقيقي لها حوالي 30 جنيه فقط، بسبب انها فضية ومضادة للصدأ، ولكن الملاعق نادرة الوجود فقط هي التي تباع وتشترى بالكثير من الأموال لذلك بدأ الجميع يدركون الحقيقة.