التخطي إلى المحتوى

دائمًا ما نسمع عن طرائف وعجائب تحدث في العلاقة الزوجية بين الطرفين، فيما قد اثارت حالة من الجدل الواسع عبر مواقع التواصل الأجتماعي حول زوجة أكتشفت أن زوجها أمراة وليس رجلًا، مشيراً بعض التقارير الإعلامية بإن أكتشفت الزوجة هذا الأمر بعد مرور 10 شهور من فترة الزواج، حيث تعد هذة الحادثة من أغرب الحوادث التي قد حدثت بالفعل في عام 2022، حيث أشارت التقارير الصحفية بإن الزوجة تبلغ من العمر 22 عامًا، ولم تكتشف خدعة الرجل الذي قد تزوجها بالفعل، حيث توضح التقارير بإن الزوجة قد تعرفت عبر إحدى مواقع تواصل الإنترنت، ولكن تم كشف سره بعد مرور 10 أشهر من فترة زوجهما.

تفاصيل الحكاية كاملة

ادعى الزوج بإنه يعمل كطبيب ناجح درس في الخارج لمدة طويلة، وبعد مرور 14 يوم فقط، جاء من أجل لإقامة أسبوع مع زوجته، وفي خلال هذة الفترة لم تكن تصرفاته تعني أي شئ غريب، بالإضافة الى ذلك أيضًا قد ساعد زوجته في رعابة والديها، والجدير بالذكر بإن والدين الزوجة كان يعانون من المرض في ذللك الوقت، ويلرجع ذلك هو احد أهم العوامل التي أدت الى موافقة أهل العروسة على هذا الرجل، معتقدين بإنه هو الذي يستطيع حمايتها ورعايتها في المستقبل.

بعد مدة ليست قصيرة من فترة الزواج أكتشفت العروسة بوجود كتل متواجدة بالفعل على صدر زوجها، وعندما صرحت له بهذة المشكلة، كان رده عليها ” ما هي الإ مشكلة هرمونات لا أكثر ولا أقل”  ولكن بدات في هذة الفترة العروس تشعر بشئ غريب، في مرة من المرات عندما عاد الرجل الى المنزل لياخذ قسطًا من الراحة والإستعداد للإستحمام، بدأت المرأة في ذلك الوقت أن يخلع ملابسه بالكامل، ليثبت لها انه قادر على الخروج من هذا الموقف المحرج، مما بدأ الرجل من خلع ملابسه، لتكتشف المرأة بإنه ليس رجلًا.

حيث تابعت المراة أن اسمها الحقيقي هو إيراياني وأنها كذبت بشأن كل شيء تقريبًا، بما في ذلك وظيفتها، وبشكل لا يصدق، قالت الزوجة لمحكمة منطقة جامبي إنها لم تشك أبدًا في أن زوجها منذ 10 أشهر كان من امرأة “مثلية”، ويبدو أن العلاقة الحميمية كانت غير متكاملة بينهما طوال مدة الزواج.