التخطي إلى المحتوى

أصبحت كاميرات المراقبة في وقتنا هذا شئ لابد منه بشكل عام، حيث تساعد كاميرات المراقبة على معرفة ومتابعة الأحداث التي يمكن أن تفوتك، ولا شك أن أكثر الأمور التي تحتاج المتابعة بشكل متواصل هي أفعال الأطفال، لذلك نجد دائمًا وأبدًا العديد من الأباء والأمهات يحرصون على متابعة أطفالهم بشكل دائم، خاصة أولياء الأمور الذين الذين يتواجدون خارج المنزل لمدة طويلة على مدار اليوم، فتعد هذة الحادثة فريدة من نوعها، لما تحدث عنها الكثير من لصحف والجرائد ومواقع التواصل الأجتماعي، حيث تدعى سيدة ” أشيلي ” بإنها قامت بوضع كاميرات مراقبة داخل غرفة اطفالها من أجل معرفة ومتبعة أحوالهم بشكل عام، ومن هنا جاءت المفاجاة الكبرى التي أدهشت العديد من الأشخاص.

لماذا قررت الأم تركيب كاميرات مراقبة في غرفة أطفالها؟

قررت الأم ” اشيلي ” أن تضع كاميرات مراقبة في غرفة أطفالها كما ذكرنا في السطور السابقة، وعندما كانت السيدة أشيلي أثناء عملها قامت بفتح هاتفها الخاص من أجل الإطمئنان عن حالة أطفالها في لك الوقت، والجدير بالذكر أن ذة السيدة كان لها 4 أطفال، من ضمنهم فتاة صغيرة تبلغ من العمر أربعة سنوات، وعندما راجعت الأم  شريط الكاميرات حيث قد كشفت الكاميرات في إحدى الليالي، أن الطفلة الصغية تقوم بحركات غير طبيعية وهو شئً غريب، ولكن ما حدث كان بمثابة مفأجاة كبيررة، جعل السيدة تذهب على الفور الى منزل مرة أخرى.

" الأم كان هيجلها جلطة ".... وضعت الأم كاميرا مراقبة في غرفة ابنتها وما رأته كان صادما.. وشافت صدمة تشيب الرأس

ما الذي حدث في غرفة الأطفال؟

صرحت من قبل  السيدة ” اشيلي ” بإنها قد سمعت أصوات غريبة قريبة من أصوات الصويت، وفي بعض الأحيان تظهر أصوات أغاني بصوت عالي جدًا، حيث يعد هذا الأمر غير طبيعي بالمرة، وتابعت بإنها قد سمعت هذة الأصوات خارجة من غرفة أطفالها، مما بدأت تشعر بالقلق والخوف تجأة أطفالها بشكل عام، ، فيما قد تابعت هذة الأصوات، قررت الم ان تذهب للغرفة من أجل الإطمئنان على حالة أطفالها، ولكن عندما ذهبت الى غرفة أطفالها وجدت أن أطفالها جميعًا لم يحدث لهم شئص على الأطلاق، وانما قد أكتشفت الأمر بعد ذلك بإن هذة الأصوات جاءت نتيجة أن هناك من تلاعب بالكاميرا وقام باختراقها ووضع هذه الأصوات.