التخطي إلى المحتوى

من الضروري والمهم جدا هو مراقبة الأباء والأمهات لابنائهم الأطفال فهو أمر طبيعي وضروري، لأنهم يقومون بالكثير من الأفعال التي ربما تكون خاطئة وتؤثر على حياتهم، ولكن هل فكرت من قبل بأن تضع كاميرا مراقبة لهم ؟ بالطبع هذا الأمر مستوى عالي جداً من مراقبة الأبناء كذلك يعود لأسباب معينة ولا يمكن للجميع أن يقوم بهذا الأمر، فقط من يظلون لساعات طويلة خارج المنزل يحتاجون بالتأكيد لمراقبة أطفالهم، وقد كانت السيدة أشلي من النساء العاملات لذا فكرت بوضع كاميرات المراقبة في غرفة أطفالها ولكن حدثت مفاجأة كبيرة.

لماذا قررت الأم تركيب كاميرات مراقبة في غرفة أطفالها؟

تحدثت السيدة أشلي وهي أم لأربعة أطفال ومنهم فتاة صغيرة تبلغ من العمر أربعة أعوام، أنها دائماً تكون خارج المنزل معظم الأيام وتحتاج لأن تتابع ما يقوم به أطفالها لذلك قرأت عن إمكانية تركيب كاميرا مراقبة تستطيع إيصالها بالهاتف ومشاهدة ما يقوم به الأطفال وهي في العمل، وبالفعل قامت بتركيب الكاميرا وفي إحدى الأيام وهي تشاهد التسجيلات من خلال الهاتف وجدت أن طفلتها الصغيرة تقوم بحركات غريبة ولكن حدثت مفاجأة جعلتها تذهب مسرعةً إلى منزل.

ولادك هيودوك في داهية … أم شكت في ابنتها فوضعت كاميرا مراقبة مخفية في غرفة نومها وشافت صدمة تشيب الرأس

ما الذي حدث في غرفة الأطفال؟

كان لسماع السيدة أشلي أصوات صراخ واغاني أمر غريب، خاصة أنها رأت هذه الأصوات تخرج من غرفة ابنتها ذات التسع سنوات، وحينما استمرت هذه الأصوات قررت الذهاب للمنزل لتطمئن على أطفالها، ولكن عندما ذهبت لم تجد أي شيء وتبين أن هناك من تلاعب بالكاميرا وقام باختراقها ووضع هذه الأصوات.