التخطي إلى المحتوى

هناك الكثير من أولياء الأمور والأهالي الذين يعملون، وذلك من أجل الحصول على حياة أفضل لهم ولأولادهم، مما يجعل الوالدين مضطرون في بعض الأحيان إلى ترك أولادهم بمفردهم في المنزل، خاصة وان كانوا يستطيعون القيام بالأشياء الأساسية التي يحتاجونها، أو يقوم بعض الأهالي بإحضار جليسة أطفال للمكوث مع أطفالهم في هذا الوقت، مما يجعل العديد من أولياء الأمور يقومون بتركيب كاميرات في المنزل للاطمئنان على أولادهم.

 

لماذا وضعت الأم الكاميرا؟

"خلوا بالكوا على عيالكوا"…وضعت الأم كاميرا في غرفة أولادها وكانت الصدمة الحقيقية..مش هتصدق اللي حصل من ابنتها!!!؟

لقد قامت الأم بوضع الكاميرا داخل غرفة أطفالها الأربعة، لأن لديها ابنة صغري لم تتجاوز الرابعة من عمرها، وذلك من أجل الاطمئنان عليهم ومباشرتهم وهي في دوام العمل الخاص بها، وفي خلال اليوم من وقت إلى آخر تقوم بفتح الهاتف وتطمئن عليهم، ولكن في أحد المرات كانت الصاعقة، لقد رأت ما لم تكن تتوقع أن تراه، والذي كاد أن يوقف لها قلبها، مما جعلها تذهب مسرعة من العمل لكي تصل للمنزل وتطمئن على أولادها.

 

الصدمة الكبيرة التي في انتظار الأم

عندما دخلت الأم إلى الهاتف، كانت تسمع أصوات غريبة جدا مثل صوت الصراخ وأصوات مثل الموسيقى العالية وهي تشاهد أطفالها، مما جعلها تشعر بالذعر وتذهب إليهم مسرعة، وعند وصولها وجدت أن كل شيء طبيعي ولا يوجد أي أصوات في غرفة أولادها، ولكن عند الدخول إلى التطبيق تجد هذه الأصوات مرة أخرى، مما أكد لها أن هناك من قام باختراق الكاميرات الخاصة بها والذي جعلها تعيد برمجة الكاميرات مرة أخرى للتخلص من هذا الاختراق.