التخطي إلى المحتوى

جميعنا لاحظنا خلال الفترة الأخيرة انتشار ظاهرة غريبة ألا وهي مرور مجموعة من الباعة الجائلين في شوارع وأحياء مصر بكل المحافظات لشراء زيت الطعام المستعمل وعند سؤالهم عن وجه الاستفاده كانت الاجابة أنهم يستخدموا في صناعة الصابون السائل ومع هذا قد صدق البعض هذا الأمر وقامت معظم ربات البيوت بتجميع الزيوت وبيعها ومؤخرا ارتفعت أسعار تلك الزيوت ووصل سعر لتر إلى 20 جنيه لتجميع كميات أكبر وهذا الأمر جعل هناك حالة من القلق وإثارة الشك حيث انها تلك الزيوت قد أصبح سعرها أعلى من سعر الصابون الذي يستخدم في صناعته للوقوف على حقيقة استخدام هذه الزيوت تابعونا للتفاصيل.

فيما يستخدم زيت الطعام المستعمل الذي يجمعه الباعة الجائلين

في الحقيقة من المؤسف قول هذا ولكن هؤلاء البائعين الذين يتنافسون لشراء زيت الطعام المستعمل من ربات البيوت يستخدمون بطريقة خاطئة تماما حيث انهم يجمعوا كمية كبيرة منه بعض المواد التي تعمل على تبيض ليعود لونه كما كان وهي مواد كيميائية ضارة تعرف باسم تراب التبييض وبعد هذا يقومون بإعادة بيعه مرة أخرى إلى مطاعم الوجبات السريعة وكذلك مطاعم الفول والطعميه والذين يرحبون بشراء مثل هذا النوع من الزيوت لأنه رخيص الثمن مقارنة بغيره من الزيوت الصحية.

وفي نفس السياق قال الأستاذ الدكتور حسام موافي أن تلك الزيوت ضارة للغاية وتشكل مصدر خطر على حياة المواطنين خاصة وان تعرض زيت الطعام للنار اكثر من مره يجعله سام بخلاف هذا يتسبب في عرقلة عمل الجهاز المناعي وهو الحاجز المنيع الذي يعطي الإنسان من الإصابة بالأمراض المختلفة وأضاف بأن تلك الزيوت يمكن أن تتسبب في مشاكل خطيرة في الكبد.