التخطي إلى المحتوى

يمكن أن تكون الأسماك بمثابة غذاء قوي أو كابوس التهابي سام لجسمك ، كل هذا يتوقف على  نوع الأسماك التي تختارها. لهذا السبب من المهم جدا الانتباه إلى السمك الذى تختاره بعناية شديدة وفائقة وتجنب الأسماك التي يجب ألا تأكلها أبدا. من المهم للغاية الحصول على أحماض أوميغا 3 الدهنية الوفيرة، ويمكن أن تكون بعض الأسماك بمثابة مصادر قوية لهذا الحمض المفيد جدا لجسمك. ألا انه يوجد أسماك اذا اكلتها قد تشكل خطراا على صحتك لذلك ومن خلال هذا المقال سوف نقوم بالتعرف على هذة الانواع:

سمك البلطى

هل تعلم أنه في بعض النواحي، فإن تناول البلطي أسوأ من تناول اللحمة؟ في الواقع ، يؤدي التحول إلى تناول المزيد من الأسماك المستزرعة مثل البلطي إلى أنظمة غذائية شديدة الالتهاب ، وفقا لدراسة أجريت عام 2008 نشرت في مجلة جمعية الحمية الأمريكية. يقول باحثو كلية الطب بجامعة ويك فورست إن البلطي هو واحد من أكثر الأسماك استهلاكا على نطاق واسع في أمريكا.  ما المشكلة في ذلك النوع من السمك؟ يحتوي على مستويات منخفضة جدا من أحماض أوميغا 3 الدهنية المفيدة، وربما الأسوأ من ذلك، مستويات عالية جدا من أحماض أوميغا 6 الدهنية الالتهابية. يمكن أن يؤدي اكله الى  مستويات عالية من الالتهاب في الجسم  وإلى تفاقم أعراض اضطرابات المناعة الذاتية وقد يكون مرتبطا بأمراض مزمنة مثل أمراض القلب والسرطان والسكري. إذا كان يجب عليك تناول هذه السمكة، فتجنب البلطي من الصين، حيث الممارسات الزراعية مثيرة للقلق بشكل خاص. المصادر الأفضل لهذا السمك هي الولايات المتحدة وكندا وهولندا والإكوادور وبيرو. وبطبيعة الحال، يفضل البلطي الذي يتم صيده في البرية على الأسماك المستزرعة ولكن من الصعب جدا العثور عليه.

 سمكة تدعى الأرنب أو المنفاخ :ويسمى بهذا الاسم نسبة إلى أسنانها الأمامية التي تأخذ نفس شكل أسنان الأرنب، وهذا النوع من الأسماك قد تم بيعه في بعض الأسواق خلال الفترة الماضية.

 سمكة تدعى العقرب: وهي السمكة مليئة بالسم المتواجد في جلدها، وأيضا في أشواكها.

 سمكة تدعى القط: وهذا النوع من الأسماك يقوم بوضع السم في زعانفه الصدرية.