التخطي إلى المحتوى

أعرب النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، عن رفضه البقاء  في الدوري الفرنسي ومواصلة مشواره الاحترافي مع فريقه باريس سان جرمان، حيث ينتهي عقده مع الفريق الباريسي في صيف 2023 (30 يونيو)، ما أثار التوقعات عن احتمال عودته إلى فريقه الأم، برشلونة في 1 يوليو 2023، وذلك برغم ما تردد في ديسمبر الماضي، بتوصل “ليو” لاتفاق مبدئي مع سان جرمان، لتمديد عقده لعام إضافي.

ميسي لا ينوي تمديد عقده مع باريس سان جرمان

وأكدت صحف أسبانية، أن ميسي لا ينوي تمديد عقده مع باريس سان جرمان، مرجحة عودة ذلك لتغير طريقة تفكيره بعد فوزه بكأس العالم في قطر، وذلك برغم أن عودته للفريق الكتالوني في الوقت حالي إنما تعنى تخليه عن جزء كبير من راتبه من أجل التكيف مع الوضع المالي الحالي للفريق.

الفوز بكأس العالم والاستهجان الفرنسي .. دوافع "ميسي" لرفض التمديد مع سان جرمان

وبذلك يكتفي الأرجنتيني باللعب موسمين فقط بملعب حديقة الأمراء، بعدما انضم إلى باريس سان جيرمان في صيف 2021 قادمًا من برشلونة، في صفقة انتقال حر، ووقع لمدة عامين مع النادي الفرنسي الذي كان يرغب في بقائه ضمن صفوفه إلا أن فوز  يونيل ميسي مع الأرجنتين الشهر الماضي ببطولة كأس العالم على حساب فرنسا، جعلته يشعر بالحرج تجاه اللعب في العاصمة الفرنسية، خاصة مع صافرات الاستهجان التي تلقاها في المباراة أمام أنجيه.

لم يكن هذا هو السبب الوحيد الذي جعل ليو يفكر في الرحيل عن باريس، وإنما تحقيق المونديال جعل شغف ليونيل بالبطولات يقل، مما يجعله قد يفكر في الانتقال إلى الهلال السعودي، وذلك وفقًا للصحفي الإسباني.

ويرى روميرو، أن وأبدت أندية أخرى اهتمامها بخدمات النجم البالغ من العمر 35 عاما، مثل إنتر ميامي الأميركي والهلال السعودي ونيولز أولد بويز الأرجنتيني، ويري الخبراء أن عرض الهلال السعودي ربما يكون الأقرب، الذي قد يواجه نظيره كريستيانو رونالدو مجددًا في المملكة، حيث يلعب البرتغالي للنصر.

وفاز ميسي بالعديد من الألقاب الجماعية والشخصية في برشلونة قبل الانتقال إلى باريس، حيث خاض 778 مباراة مع النادي الكتالوني سجل خلالها 672 هدفًا، فيما خاض حتى الآن 55 مباراة مع العملاق الفرنسي في كافة المسابقات، وسجل 24 هدفًا وصنع 29 تمريرة حاسمة.