التخطي إلى المحتوى

تحديث ساعة القيامة واحدة من العناوين التي تصدرت محركات البحث خلال اليوم الاربعاء الموافق الخامس والعشرين من شهر يناير للعام 2023 حيث بات منتصف الليل اقل بتسعين ثانية وهو ما يجعل البشرية لم تكن يومًا اقرب إلى نهاية العالم كما هي عليه خلال الفترة الراهنة.

تحديث ساعة القيامة

وقالت النشرة الخاصة بعلماء الذرة المشرفين على ساعة القيامة الرمزي وهو الذي يتم العمل به منذ العام 1947 أن التوقيت الجديد يؤدي إلى زيادة احتمالات حدوث واحدة من الكوارث العالمية وتم اتخاذ ذلك القرار على خلفية الحرب التي تجري بين روسيا وأوكرانيا بجانب مجموعة أخرى من الازمات المحتدمة حول العالم.

وكل عام يتم اتخاذ واحدة من القرارات الخاصة بإعادة ضبط عقارب الساعة بواسطة مجلس العلوم والأمن في النشرة التي تصدر بواسطة إحدى عشر شخصيًا من الحاصلين على جائزة نوبل وخلال العام الجاري 2023 اخذت النشرة في الاعتبار الحرب الطاحنة التي تجري بين روسيا واوكرانيا والتهديدات البيلوجية التي تواجه العالم.

وشهد العام 2021 تحريك عقاب الساعة مائة ثانية وذلك بحلول منتصف الليل وكانت وقتها اقرب نقطة في تاريخ الساعة وظلت على ما هو عليه حتى العام المنصرم وأصبحنا الآن على بعد خطوات من نهاية الحضارة لأن العالم ما يزال عالقا في لحظة خطيرة للغاية”.

يُذكر أنه قد تم ضبط الساعة في الاصل عند سبعة دقائق وذلك قبل منتصف الليل وكانت المسافة الأبعد لليل عقب نهاية الحرب الباردة في العام 1991 وهي التي بلغت 17 دقيقة.