التخطي إلى المحتوى

كشفت وزارة الكهرباء والطاقة على لسان الوزير الدكتور محمد شاكر بأنها بدأت في تقديم خدمات إلكترونية جديدة للمواطنين بهدف التيسير عليهم  وجعل مسألة شحن عداد الكارت الذكي أسهل بكثير عما سبق، ولهذا فقد أكدت الوزارة خدمة وإمكانية شحن العداد من خلال الهاتف المحمول باستخدام خاصية تعرف باسم “NFC” والتي يمكن من خلالها بأن يقوم المواطن بشحن كارت العداد بدون الحاجة للذهاب إلى المنافذ المختلفة ومن داخل منزله وخلال ثوانٍ معدودة.

طرق شحن عداد الكهرباء من الهاتف المحمول

كشف المسؤولين في وزارة الكهرباء عن طريقة تحويل الرصيد من الهاتف المحمول إلى العداد وشحنه بطريقة سهلة وبسيطة ودون الحاجة إلى الذهاب للمنافذ المختلفة، مشيرة إلى كون هذه العملية يجب أن تتم من خلال واحد من تلك التطبيقات، وهي ماي فوري My fawry أو Shal gtpay وكذلك تطبيق كهرباء خالص.

وأوضحت الشركة بأنه في حال ما إذا كان عدادك من نوع “جلوبال” ففي هذه الحالة يجب استخدام تطبيق sahl gtpay، وهذا في الوقت الذي يستخدم فيه تطبيق  كهرباء خالص وماى فورى لباقى أنواع العدادات مسبوقة الدفع.

أسهل طريقة لشحن عداد الكارت

بالحديث عن خطوات شحن عداد الكهرباء الكارت من خلال الهاتف المحمولن فقد جاءت على هذا النحو:

  • في البداية قم بتحميل واحد من التطبيقات المذكورة في الأعلى.
  • سجل دخولك إلى التطبيق.
  • أختر خدمة  postpaid   or   prepaid واسم الشركة التابع لها.
  • قم بوضع الكارت في المكان المخصص من أجل أن يبدأ الهاتف في قراءة بياناته.
  • حدد المبلغ الذي ستقوم بشحنه.
  • اختر الدفع عن طريق الفيزا ومن ثم انتظر وصول رسالة الخصم.
  • قم بوضع الكارت مرة أخرى في ظهر الموبايل لنقل الشحنة.
  • والخطوة الأخيرة هي إعادة الكارت في مكانه داخل العداد من أجل أن يبدأ في استخدام الشحنة.

الجدير بالذكر بأن وزارة الكهرباء والطاقة قد وجهت تعليمات مباشرة وصريحة إلى كل المواطنين بشأن ضرورة ترشيد استهلاك الكهرباء في الفترة المقبلة خوفًا من وصولها إلى المستوى الذي يجعل الوزارة ترفع الدعم بشكل كامل عن المواطن بعدما يصل استهلاكه إلى الشريحة الغير مدعومة.

قرارات جديدة من الكهرباء بخصوص العدادات القديمة

في السياق ذاته، أكد مصدر مسؤول بوزارة الكهرباء بأن الفترة الحالية تشهد تجربة فريدة من نوعها داخل بعض شركات الكهرباء على مستوى الجمهورية، وذلك فيما يتعلق بعدم إصدار فواتير كهرباء والاعتماد فقط على التحصيل الإلكتروني وهذا من أجل تفعيل منظومة العمل الإلكترونية التي تحاول الوزارة تطبيقها خلال الفترة المقبلة.