التخطي إلى المحتوى

نظرا للتطور التكنولوجي الكبير الذي يشهده العالم وانتشار الأجهزة الإلكترونية والمعدات الحديثة في كل مكان، قامت الحكومة المصرية باتخاذ قرارات حازمة وقوية بشأن عدادات الكهرباء والماء، حيث قامت الجهات المسؤولة في الدولة عن الكهرباء بتخصيص عدادات حديثة، حتى تتجه البلاد بشكل كامل إلى التحول الرقمي، وذلك من خلال دفع جميع الفواتير بطريقة إلكترونية تماما باستخدام الطرق الممكنة، نظرا وذلك بعد اعتراض مجموعة كبيرة من الناس على عدادات الكارت، وفي هذا المقال نوضح لكم تفاصيل هذه القرارات.

حقيقة خبر إلغاء جميع فواتير الكهرباء والغاز

تحتوي أغلب البنايات والمنازل الريفية في محافظات مصر على العداد القديم، وهو عبارة عن جهاز يحدد استهلاك الفرد للكهرباء والغاز بصورة شهرية ومن ثم يتم إصدار فاتورة بالقيمة المطلوب سدادها والتوجه إلى أقرب فرع لدفع هذه القيمة، ونظرا لمنع التكدسات على المكاتب الحكومية أو تأخير وصول الفواتير وحتى تأخر سداد قيمتها قامت الحكومة المصرية بتوقيف طبع جميع الفواتير الورقية في أغلب المحافظات المصرية والتي كان من أولها مدينة السادس من أكتوبر في محافظة القاهرة.

بشرى سارة .. إلغاء فواتير الغاز والكهرباء والمياه داخل جميع محافظات مصر .. اعرف حقيقة الخبر

الفوائد المترتبة على هذا القرار

قام المتحدث الرسمي لوزارة الكهرباء المصرية بتوضيح الأسباب التي دفعت الحكومة إلى أخذ قرار إلغاء الفواتير الورقية، وقد أشار المتحدث الرسمي إلى أن هذا القرار يترتب عليه مجموعة من الفوائد أبرزها هو توفير أموال ضخمة جدا يتم دفعها من صندوق الدولة على طباعة الفواتير الشهرية للكهرباء والغاز، في حين يمكن توفير هذه الأموال وسد احتياجات الدولة بها، بدلا من إنفاقها في طباعة الفواتير، وسوف يتم استبدال طباعة الفواتير بعمليات التحصيل الإلكتروني للعداد.