التخطي إلى المحتوى

هناك العديد من الأشخاص الذين لا يمكنهم تصديق ولا تخيل هذه الحادثة أبدا، ولكن هذه الحادثة قد وقعت فعلاً في إحدى قبائل بنغلاديش وهي واقعة زواج الأم والابنة من نفس ذات الشخص، هناك العديد من الأشخاص الآن في حالة استغراب كثيراً ولا أحد يمكن التصديق بهذا الشئ لهذا عن طريق الفقرات التالية تابعوا معنا لنتعرف على تفاصيل هذه الحادثة.

حقيقة زواج أم وابنتها من ذات الرجل

تقيم السيدة اورولا في قبيلة في بلدة بنغلاديش وتحكي لنا قصتها بأنها سيدة يبلغ سنها 30 عام، وحين كان عمرها 3 أعوام وقعت هذه الحادثة عند وفاة والدها أرادت أمها في الزواج مرة ثانية، وقد تزوجت فعلاً من رجل وسيم للغاية، وتمنت اورولا أن تتزوج برجل مشابه له في وسامته، وعندما كبرت عرفت كافة التفاصيل وأنها زوجة أخرى لوالدتها ولكنها كانت صغيرة في العمر، ولا يمكنها تذكر أي شئ، ولكن تلك هي العادات والتقاليد لقبيلة ماندي في بنغلاديش وهي زواج البنت وأمها من نفس الرجل.

"ازاى ده ممكن يحصل"!!! رجل واحد يتزوج أم وابنتها في نفس الوقت.. اغرب عادات الزواج التي ستعرفها!!!

حكاية أورولا بالتفصيل وقصتها للواقعة

أوضحت اورولا عند حديث أمها معها عن هذه الواقعة وأنها بالغة وينبغي عليها أن تلبي كافة احتياجات زوج أمها، وأمها تعد زوجة ثانية له، وقالت اورولا أنها كانت تريد الهروب من المنزل وكانت تخشى هذه المعصية الكبيرة التي وقعت فيها، ولكن أمها أجبرتها على أن تبقى في البيت، وأنه ينبغي عليها أن ترضى بهذا الأمر، لأن هذا من تقاليد قبيلة ماندي، بأن كل سيدة إن توفى زوجها وكانت ترغب في الزواج مرة ثانية ولديها بنات، فيتم تزويج البنت من نفس الشخص المتزوج من الوالدة.